«خليفة الإنسانية» تُسلّط الضوء على إنجازات القائد المؤسس

05/31/2018 - 18:59 PM

المشاركون في الأمسية في لقطة جماعية | من المصدر

 
 
 
 

 أبو ظبي بيروت تايمز متابعه أنظوان خمار

 

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، نظمت المؤسسة أول من أمس في قصر الإمارات بأبوظبي أمسية بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني تحت عنوان «حب ووفاء.. لزايد العطاء» تخليداً لذكرى رحيل القائد والمؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

حضر الأمسية أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة ومحمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وعدد من المسؤولين من الوزارات والمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة الداعمين لمشاريع مؤسسة خليفة الإنسانية داخل وخارج الدولة.

واستعرض محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في كلمته خلال الحفل، إنجازات المؤسسة في بعض الدول وأشار إلى أن هناك العديد من المشاريع الإنسانية التي تحمل اسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

شراكات إنسانية

وأشار في كلمته إلى الشراكات الإنسانية التي نسجتها المؤسسة مع منظمات عالمية تابعة للأمم المتحدة ومنظمات النفع العام لدعم المجتمعات المحتاجة في توفير البنى التحتية الأساسية مثل المدارس والمستشفيات وغيرها لتصل مساعداتها المختلفة الإغاثية والإنسانية حول العالم لأكثر من 90 دولة منذ بداية نشأتها حتى تاريخه.

أوبريت

وتم خلال الحفل تقديم أوبريت «زايد الخير» لطلبة مدرسة حمدان بن زايد، حيث قدم الطلبة استعراضاً لفت نظر الحاضرين بلوحات فنية وعبرت اللوحة الأولى «زايد فارس العطاء» عن فكر زايد في إغاثة المحتاج ومد يد العون لجميع المنكوبين في كل بقاع الأرض، واللوحة الثانية بعنوان «البناء والحضارة» وأشار الطلبة الى النهضة والتطور في مسيرة بناء المدارس والجامعات، واللوحة الثالثة «القوات المسلحة» حيث مر الطلبة باللباس العسكري وبينوا نظرة زايد المستقبلية وحرصه على تأسيس جيش وطني لحماية الوطن في السلم والحرب.

وفي ختام الفعالية كرم الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة الرعاة من الوزارات والهيئات الحكومية والبنوك والشركات الذين ساهموا في دعم مشاريع المؤسسة المختلفة ومن ثم تم التقاط الصور التذكارية وتناول الإفطار.

 
 
 

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment