الأسد هدد باستخدام القوة ضد قوات سوريا الديموقراطية في حال فشل خيار المفاوضات معها

05/31/2018 - 18:49 PM

 

وطنية - هدد الرئيس السوري بشار الأسد ب"اللجوء الى القوة لاستعادة مناطق واسعة من البلاد تسيطر عليها "قوات سوريا الديموقرطية" المدعومة أميركيا، في حال فشل خيار المفاوضات معها"، حول تسليم هذه المناطق.

وقال في مقابلة بثتها قناة "روسيا اليوم" صباح اليوم ونشر الاعلام السوري الرسمي نصها باللغة العربية: "بعد تحرير مناطق عدة في البلاد باتت المشكلة الوحيدة المتبقية في سوريا هي "قوات سوريا الديموقراطية" المؤلفة من فصائل كردية وعربية مدعومة من واشنطن".

أضاف: "سنتعامل معها "قوات سوريا الديموقراطية" عبر خيارين: الخيار الأول هو أننا بدأنا الآن بفتح الأبواب أمام المفاوضات لأن غالبية هذه القوات هي من السوريين. إذا لم يحدث ذلك، فسنلجأ إلى تحرير تلك المناطق بالقوة، ليس لدينا أي خيارات أخرى، بوجود الأميركيين أو بعدم وجودهم".

وكرر الرئيس السوري التأكيد انه "من المستحيل أن نتعمد ترك أي منطقة على التراب السوري خارج سيطرتنا كحكومة"، معتبرا انه عند فشل تحقيق "المصالحات"، فإن "الطريقة الوحيدة التي يمكن اللجوء اليها هي استخدام القوة".

وقال: "على الأميركيين أن يغادروا سوريا وسيغادرون بشكل ما"، مضيفا: "كنا قريبين من حدوث صراع مباشر بين القوات الروسية والقوات الأميركية في سوريا، ولحسن الحظ تم تحاشي ذلك الصراع بفضل حكمة القيادة الروسية لأنه ليس من مصلحة أحد في هذا العالم، وبالدرجة الأولى السوريين، حدوث مثل هذا الصراع".

وامتنع الكولونيل شون راين، المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، ردا على سؤال ل"وكالة الصحافة الفرنسية" عن تحديد طريقة تعامل التحالف مع هجوم محتمل للقوات الحكومية على "قوات سوريا الديموقراطية"، وقال: "قامت قوات سوريا الديموقراطية بعمل رائع عبر المساهمة في دحر "داعش" من ميدان المعركة، ويجب الاشادة بهم وليس تهديدهم".

واتهم الأسد جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي شن أخيرا سلسلة اعتداءات على سوريا بـ"الكذب" لدى حديثه عن "استهداف قواعد ومعسكرات ايرانية في سوريا".

ونفى وجود قوات ايرانية في سوريا، متحدثا عن "ضباط ايرانيين يساعدون الجيش السوري، لكن ليست لديهم قوات".

أضاف: "الحقيقة الأكثر وضوحا التي تثبت كذبهم في هذه القضية، اي قضية الايرانيين، هي أن الهجمات الأخيرة قبل بضعة أسابيع التي قالوا انها استهدفت قواعد ومعسكرات ايرانية كما زعموا، أدت الى استشهاد وجرح عشرات السوريين، ولم يكن هناك ايراني واحد". 


======= مارون العميل

Share

Comments

There are no comments for this article yet. Be the first to comment now!

Add your comment